Wp/arq/اسلاموفوبيا

< Wp‎ | arqWp > arq > اسلاموفوبيا

الاسلاموفوبيا معنتها الخوف والرهبة مالاسلام مي، المعنى تبدل و رجع عداوة ضد الاسلاممعنى لغوس ، الشرح تاع ذي الكلمة بان فالنص تاع القرن العشرين ، و تبدل علاحساب الوقت و البلاصة لي استعملوه فيها، كاين بزاف شك يدور على لوريجين تاعو، كاين اللي في بالهم لعب معنوي مديور باه الناس ما تكريتيكيش الاسلام، الصحافة تاع لي فرونسي و فان المنظمات العالمية لي تكافح التحرش تستعمل ديك الكلمة باه تعبر على الناس لي عندهوم مشكل مع المسلمين.[1]

اتملوجيEdit

كلمة اسلاموفبيا متكونة مالسلام و الفوبية و لي معناها الخوف لي جاي مل الغريق القديم فوبوس فالفرونسي كلمة فوبيا حسب القاموس لو تريزور دو لا لانغ فرونساز انفورماتيزي بالمعنى القدر هي حالة تقلاق متمثلة فيها ردة فعل تاع اونغواس كي تغابل حاجة تحب تبعد عليها بطريقة مخففة مالسلوك النفسي و العاطفي الخوف الشديد بلا سبة و غريزي الكلمة الصحيحة باه تعبر على كره الاسلام هيا نورمالمون نستعملو فيها ميسو لي تعبر على الكره كيما ةمت صنعو كلمة كيما ميسوجين و لي هيا كره النسا مسسنرروب و هيا كره الانسان ميسوغام و اي هي كره الزواج ميساندري كره الجنس الذكري ميسونييست واحد ما يحبش التتطور ميسولوجي يكره المنطق ميسوموسيلمان كره المسلمين الاصل و الاستعمال.

بزاف لي شارشور بينو بلي كلمة اسلاموفوب[2]يا استعملوها في فرانسا مالبدية تاع القرن العشرين.ديك العبرة بانت مثلا في 1910 في كتاب سموه سياسة لمسلمين في لافريك لغربية لفرنساوية تاع الان كيلي، حاجا كبيرة فالوزارة تاع المستعمرات صابو الكلمة في لا مام بيريود كيما في الكتاب سينيقال نيجر 1912 تاع موريس ديلافورص . الصحافي الان قراش و الصوصيولوجي عبد اللالي حجات ومروان محمد ماركاو فان الاستعمال تاع العبارات يتخايلو فل اسلاموفبيا من 1925 و روح في فرانسا[3]. كارولين فورست و فياميتا فينار كونفيرماو فل 2003 بلي الكلمة ستعملوها المرة اللولة فل 1979 المولاه الارانيين اومبعد عاودو رجعوه مورا لافار تاع رشدي من عند المؤسسات الاسلامية فلندن كيما المهاجرون و لا لهيئة تاع حقوق المسلمين باه يجوستيفو فل 1990 الفتوة ضد الكاتب سلمان رسدي باش يعدمو تسليمة نسرين و مثقفين مسلمين وحدوخرين على جال كتابات اي قالو عليها بلي فيها الشرك . راهي تقول بلي العبارة مازال يستعملها النظام الاراني لاعدام اي منتوج فاني لي يكون فيه اي شبه من الشرك كيما التهمة الاسلاموفوبية المبعوتة فل 2007 من عند مهدي هلهور ضد الرسم المتحرك برسيبوليس المنتوج من طرف مرجان سترابي بصح على حساب سيباستيان فونتونال و جماعة لي يسكنو فما. الراي تاع كارولين فورست لي عاود استعملو باسكال بروكنر ، ايريك زمور ، و مرة وحدوخرا مانيال فالس ، عبارة مشوهة لتاريخ مستعملة لتشويه هديك العبرة اليس جيرود كتبت فالتحرير فل 2013 بلي كارولين فورست حتلت ليوم هذي لقصة لمرجعية للملالي لايرانيين ، عطاتلهوم من قبل اوا استعمال للعبرة فا 1970 و قالت امهم ماشي تعرفو شكون لي هدر على الاسلاموفوبيا فلا دوش تاعو القرن[4] لي فات مي المعنى تاعو ستعرفت بلي خسرت المعركة تاغ المعنى ندمت لي على جال دي الكلمة العلماني رجع يقولولو عرقي والعرقي تاع الصح رجع باطل يستعمل حرية النعبير المعنى الديد تاع العبرة بان فلانقليز ف لي اني 1990 تحت كتاب المنظمة اي كونتر العرقيين رونيميد ترست. ستعمالها بدا تحت الصحافة سورتو مورا الهجوم الارهابي تاع 11 سبتمبر 2001 ف نيويورك و الهجوم تاع مدريد في 11 مارس 2004 و الهجوم على لوندر في7 و 21 جويلية 2005 لي كانو معايتيلهم من عند الاسلاميين لي خالات الناس تكره المسلمين في قاوي تاع البلدان الكثرة ملغرب .

معنى الكلمةEdit

روبرت الصغير استعمل الكلمة فليديسيون 2006 و شرحها شغول طريقة خاصة من الكره ضد الاسلام و المسلمين لي تظهر ف فرانسا بحقد و تمييز عرقي ضد المهاجرين المغاربة ‎روبرت الكبير فليديسيون 2015 قصر لا ديفينيسيون[5] لي توافق من دوك مع الديكسينار لاروس منها السلاموفوبي تعود على التعدي على الاسلام و المسلمين ‎بالنسبة لي الجماعية ضد الاسلاموفوبيا في فرانسا تعني مجموعة افعال الرفض و التمييز و العنف ضد مؤسسات ولا جماعة داخلة صح ولا بلعاني فدين الاسلام اللجنةالاستشارية الوطنية لحقوق الانسان شرحتها كموقف اعتداء لمسلمين ، نظرة الناس للاسلام منظمة الامن و التعاون فاوروبا شرحت المعنى على انو شكل معاصر للعنصرية و كره القور بسبب الخوف الي مكانش منو و نقص المكونفيونس و تلمره للنسلمين و الاسلام. الاسلاموفوبيا تبان بالتعصب والراسيسم ونقص المساواة فالتعامل و العداوة و الخطاب العام لي يضر الاسلاموفوبيا مبدل على الراسيسم و الكره للاجانب وهو مبازي على كره الدين و جماعتو و منها الاسلاموفوبيا هي حقرة لحقوق الانسان و كرامة المسلمين المجلس الاوروبي قدم فكتاب رهاب المسلمين و عواقبه على الشباب ان الاسلاموفوبيا نقدرو نشرحوه على اساس الخوف ولا نظرة تبدلت على اساس ناس كرهو السلام و المسلمين ولا اي حاجة عندها علاقة بيهم مام لوكان تخلاص بالراسيسم كول يوم ولا مظاهرات عنيفة السلاموفوبيا انتهاك لحقوق الانسان[6] و تهديد للا سوسيتي المجلس الاوروبي و اليونيسكو الي كتبو كتاب البيت تاعو يعالج الاسلاموفوبيا فالمسيد كتبو بلي لمصطلحات اسلاموفوبيا و العنصرية ضد المسلمين تعود لنفس المصطلح الي هو التعصب و الرلسيسم ضد المسلمين هاذ العبارة الي بزاف ناس يستعملوها كيما المنظمات الحكوميو الدولية ملمة اسلاموفوبيا مستعملة تاني فالمنضمات الغير حكومية و تبان بزاف فوساءل الاعلام ، تسبب الخوف الكره ضد الاسلام و المسلمين العبارة راسيزم ضد المسلمين يسبب الكره ضد المسلمين و يكونباري الدين مع العرق لمحررون قالو بلي هاذ العبارة يستعملوها بزاف مام لوكان ماهيش كيفكيف و تبين بزاف جوايه اعاد الظاهرة معاني مختلفة كلمة اسلاموفوبيا عندها بزاف معاني و تتبدل كي يتبدل الموقع تستعملها الناس باش تبين الكره ضد الاسلام كيما فلارتيكل تاع الجرنان لو روفلي لي قال بلي الاسلاموفوبيا يعني هجمات شيطانية ضد الاسلام نهار لافير تاع لي كاريكاتور تاع محمد فالبلدان الغربية الكلمة تعني معاملة اجانب ضد المسلمين وين جات هاد الكلمة اسلامالغام الي ختارعو الشباب الفرنسي لي اصلهم مشمال افريقيا و السكان و المواطنون لي اصلهم عربية ولا م شمال افريقية مام لي فرونسي كيما الحركة فالتطبيق الاسلاموفوبيا و العنصرية عندها علاقة بجزء ن السكان ومنها صعيب باش تنحيها لهاذوك الناس دراسة دارها رونيماد تروستt استعمل كلمة اسلاموفوبيا باش يبين شوية نقاط فالدين الاسلامي امهد اعتابرها بلي هي مصدر خوف للمجتمع السلامي و قاع المجتمعات بالنسبة ل دودو ديان مبعوث خاص للدول المتحدة كلمة اسلاموفوبيا تعني العداوة الس مكانش منها ضد المسلمين و الخوف مالاسلام و منها الخوف والكره للناس لي يتظاهرو فهاذ الحركة تعني فان للنتائج العملية لهاذ العداوة بالراسيزم و عدم المساواة للمسلمين و يبعدوهم على السياسة و المجتمع هاذ الكلمة اختارعوها باش يجاوبو على حقيقة جديدة و لي هي الراسيزم لي زاد ضد المسلمين[7] في العولم الي فاتو

كريتيك الدينEdit

معنى وحداخو نقدرو نصيبوه اللي هي الكريتيك تاع الدين ل توماس ديلتومب بنسبة للمعاني الي نقدرو نصيبوها نصيبو كلام مستعمل لازم نديرو لا ديفيرونس بين زوج جوايه السلاموفوبيا نوع من الراسيزم خاص ضد المسلمين و خوف الاجانب السلام شغل اجنبي و لا كريتيكالشرعية للعقاىد الدينية مهما تكون المجلس العلى للتكامل لي اسسو ميشيل روكار قال على هاذ الموضوع بلي فالجمهورية لاكريتيك تاع الدين كيما هو حر و هي داخلة فالدستور و جزء محرية التعبير و منقدروش نقارنوها بالعنصرية و كره الاجانب

كريتيك تاع الخوف لاكريتيكEdit

تاع اللغة الجديدة مسوغيكس خوف باسكو تجمع بين الاديولوجية و النتيجة الطبيعية الديموقراطية النقاش[8] على مرض مونتال ان ماري لو بورفيي اناليزات الميل للخوف هوموفوبيا ليزبوفوبيا هنبيفوبيا اسلاموفوبيا جوديوفوبيا ميلانفوبيا قاع هاذ العبارات لي تبين وجهة نظر ضد المعنى الحقيقي تعهوم نفهمو مليح بلي معنتها التعامل معاهم كي شغول مريض وين لازم نوصوه مع القمع القمع الجنائي فليمين روز لي هو رايس تحرير تاع جرنان جيلاندس بوستن لي بوبليا لي كاريكاتور على محمد قال بلي بويسك كاين كلمة اسلاموفوبيا الدول الاسلامية تقدر قول كايا انتقاد لااسلام لي هو مختالف على اي ريسيسم ضد المسلمين هو مرض و خيال ماشي صحيح لازملو طبيب بار ايكزومبل قمع التعبير بزاف ناس تعتابرو مرض مونتال يستعملو الاتحاد السوفياتي فعهد بريجنيف باش يقمع المعارضين و يسجن المعارضين بسيف كارولين فورست تقول بلي خوف المثلية معندو حتى علاقة بخوف المسلمين و منها رهاب الخوف خوف لاسكو اللول خوف مناس كي يديرو حاجة ماشي هوما بغاوها تولي راسيزم و الزاوج يخلط بين كره الاسلام و ماشي المسلمين العداوة تاع الاعتقاد و الدين و اليديولوجيا هو حكم بارسونال و حرية تعبير سامبل و منها موقفها هو نفسو موقف اش اس اي الي راهو مذكور لفوق فيليب موراي هدر على الخوف ملامودالجديدة لي تتقاتل و هدر على لاكاج تاع الرهبة. منع لاكريتيك تاع الاسلام بحجة الدفاع على المسلمين مفهوم الاسلاموفوبي و المعنى ديالو كريتيكاوهم م بزاف جوايه معارضين هاد الفكرة قالو بلي الكلمة تخلط لاكريتيك تاع دين و لي معاه [9]و بالنسبة لريقيس ديبراي الكلمة تاع اسلاموفوبيا شغول تهديد بين لاكريتيك تاع الدين و الناس الي تامن بهاذ الدين ديدييه ديلافيلي من اجل حركة مناهضة العنصرية و معاداة السامية و كراهية الاجانب قال بلي هوليك لي يوقف في الكلمات لي تبوزي بروبلام الاسلاموفوبيا هاذ المصطلح بان اليوم باش يبين العداوة لناس هاذ الدين ولا م اصل مسلم مام هكاك هاذ التعريف السامبل يبين صح بروبلام باسكو صح الاسلاموفوبيا ما يبينش الخوف مالمسلمين بل الخوف مدين الاسلام بالنسبة لمايير وينتراتير المدير القديم تاع مجلة لارش اليهودية مايحلسوهمش بالكلام باسكو السلاموفوبيا ما يبينش المشكل تاع الاسلام بل يبين التهمة للمسلمين غروب ولا فرد كيفكيف كيما كلمة المعاداة الي صاغو لي يحرضو و يعاديو اليهود فالربع التالي تاع القرن التاسع عشر لي يعاديو الاسلام مشتاركين بين الظروف التاريخية لي تطوروها و منطقها على انو استجواب الناس عندو ارتباط بالتمثيل العظمة للمجتمع الرسام شاري لي نقتل فهجوم جانفي 2015 على شارلي هيبدو بين ليستة اتهام ضد كلة اسلاموفوبيا مع وساىل الاعلام في كتاب بعد ما مات بعنوان ليترز تو سكامورز السلاموفوبيا الي تلعب لعبة العنصرية اذا مسلمين فرانيا غدوة ولاو كاثوليك ولا دخلو فكاش دين حاجة ما حا تتبدل الراسيزم هاذوك القور ولا الفراساويين لي اصلهم اجنبي يكونو ديما السبة فقاع الشر الشيوعيون لي يسيو يفرضو المعنى تاع الاسلاموفوبيا على السلطة القظاىية و السياسية ما عندهوم حتى سبة غير راسيزم باش يكونفيرميو بلي هوما مسلمين بالنسبة للعالم السياسي الاسلامي جيل كيبل الاسلاموفوبيا هو مفهوم جديد اصلو الغموض لنو يبين روحو على اساس يعادي السامية في حين الحرب ضد السامية تجرم هاذوك لي يهاجمو اليهود بلا ما يمنعو النقد للمصوص المقدسة محاربة الاسلاموفوبيا تخلي النقد على الاسلام ممنوع الغموض الي تخليه السيسياف و الجمعيات لي راهي ضد العنصرية لي تخلط بين السامية و الاسلاموفوبيا الدجال الكفاح ضد الاسلاموفوبيا هو الكونفيرماسيون من عند المسلمين بلي مكاش كيفاش تشوف الاسلام بعيد و منهم المسلمين بحد ذاتهم اللي يسموهوم المرتدين بانسبة للفيلسوف باسكال بروكنر الخوف مالاسلام هو خيال و راسيزم مكاش منو

مراجعEdit

  1. https://www.cnrtl.fr/definition/miso-
  2. https://www.larousse.fr/dictionnaires/francais/islamophobie/186470
  3. https://islamophobie.hypotheses.org/193
  4. https://www.tandfonline.com/doi/abs/10.1080/01419870.2010.528440
  5. http://www.lefigaro.fr/vox/politique/2016/03/25/31001-20160325ARTFIG00336-jean-pierre-le-goff-l-impuissance-politique-est-enrobee-dans-les-bons-sentiments.php
  6. https://web.archive.org/web/20190603230502/https://www.algerie-focus.com/2010/02/lislamophobie-un-racisme-apparu-avec-les-colonisations/
  7. https://web.archive.org/web/20190603230502/https://www.algerie-focus.com/2010/02/lislamophobie-un-racisme-apparu-avec-les-colonisations/
  8. https://www.cncdh.fr/sites/default/files/cncdh-rapportactivite-2013-pap.pdf
  9. https://fr.wikipedia.org/wiki/Philippe_Muray