Wp/arq/إيمانوال كارير

< Wp‎ | arqWp > arq > إيمانوال كارير

ايمانوال كاريرEdit

ايمانويل كارير زاد في 9 ديسمبر 1957 في باريس. كان حفيظ لمهاجرين روسيين ، وكان تلميذفل جامعة تاع لعلوم ، اول واحدنتقد لافلام تاع لبوزيتيف وتليراما قبل ما نشرالكتاب تاعو لي يسموه ، برافور ، في عام 1984.و ما تخلاش على لفن سابع حتىلهذا الوقت: كتب الاناشيد تاع ليون مورين ، الكاهن ، المونسنيور ريبوا ودينيس ف تسعينات.

في عام 1998 ،وقع على سيناريو كلاس تاع الثلج (تعديل الرواية المعرفية ،لي تحصلت علا جائزة فيمينا في عام 1995) ، ولي كان كلود ميلر هو لمديرتاعها. بعد ما أثار إعجابه بالخيال إلى وحقيقة ، رجع مشكلة جان كلود روماندوحدة م كثير الكتب المعروفة ، لادفارسار: و مبعد يتم تكييفها مع سينيما قبل نيكول غارسيا في عام 2002.

في عام 2003 ، كان شيء عادي يوقف وراء الكاميرا .

إيمانويل كارير تطلق في الخيال معا الموسطاش ، ومؤلف و كاتب سيناريو ومخرج. عام 2007 حكاية روسية تشير إلى الراجع المتوقع ل لمؤلف لغير النمطي. حياة أخرى من غير الألغام ، لي نشروها في عام 2009 ، تؤكد على نجاح تاع لمؤلف ، لي تحصل على على جائزة ماري كلير من حكاية لعاطفة ، فضلا عن سعر قراءليكسبراس وسعر كرويسوس. سيتم إطلاق سراح قصة ليمونوف الجديدة في اوت 2011. في 10 سبتمبر ، تحصل إيمانويل كارير علا أول جائزة أدبية له في هذاك العام علا حكاية "لمملكة" (2014 ، بول) ، ولجائزة الأدبية ف لعالم ، لي صنعوها في ماي 2013 خلال "Assises دولية"م لحكاية. الراوي ، لي غالباً ما تم تكييفه مع سينيما ، هو نصف م لجنة تحكيم مهرجان البندقية السينمائي 72 الذي يمتد من 2 إلى 12 سبتمبر 2015 ، مع لممثلة ديان كروغر ولمخرج لي م تايوان هو هسياو هسين.

بعنوان آخر حكاية يسموها أنا على قيد الحياة ونتا ميت وخرج في افريل 2015.

سيرتوEdit

اجدادو الأموميون هومامهاجرين جورجيون . و هو وليد لويس كارير ولباحثة سوفيتية هيلين كارار دي إينكوز و اخ ناتالي كارير ومارينا كارير دي إينكوز. ايمانويل كارير هوصديق الصحافية هيلين ديفينك.

خدمتوEdit

من 1980 الى 1982 عاش وخدم عامين في سورابايا لي جاية في اندونيسيا علجاللارمي ب لمعاونة ، سبسيال باه يعلم الفرونسي.

بدا ايمانويل كارير كيما منتقد ف سينما ل لبوزيتيف و تيليراما. نشر كتابو لول ، فيرنر هيرزوغ ، في 1982. نشر رواية تاعو لولا "صديقة جاغوار" عام 1983 في فلاماريون. و البرنامج تاعو الثاني لي يسموه ، Bravoure ،خرج مورا هذاك ب عام من هذاك في بول ، الناشر ليايمانويل كارير موكلو كامل الخدمة تاعو مورا هذاك . في عام 1986 نشر رواية تاعو لي يسموهاالموسطاش في اديسيون بول ، لي سقمو في عام 2005.

في فيفري 1993 ، بدا ايمانويل كارير فيكتبة الكتاب تاعو على المشكلةتاع جان كلود روماند. هذا ما كملش حتى مورا سبع سنين مع نشر لادفارسار لي يمثل نقطة تحول ف الإنتاج الأدبي ل ايمانويل كارير.من هذاك الوقت ، ما زادش ايمانويل كارير كتبحدمة مكاش منها. يعرض الخصم تاني الخدمة تاع الكاتب ، الخدمة تمشي غير بلعقل. يبقى هذي الخدمة اساسية ف خدمة تاع الكاتب ، بصح الفوز النقدي والشعبيما نساوهش كامل.

بدا ايمانويل كاريرفتسعينات تاع القرن لي فات خدمتو لي هي كاتب تاع سيناريو مع تكييف روايات تاعو الخاصة بيه هو كيماـ لادفارسار ، قبل ما يبدا ف تحقيقمع الموسطاش.

في عام 2009 ،نشر ايمانويل كاريركتاب يسموه "حياة أخرى" كثر من كتابي ،و لي يحكي قصة تاع كثير من الناس لي فاتواعليه في حياتو و كانو يعانو ب لمرض ولا نسيان. من خلال رحلة المؤلف ، فيها بزاف مواضيعكيماتسونامي 2004 ف سريلانكا ولا الحرب القانونية لي كانت عكس تبذير ف لمديونية.هنايا ، بيدما كان ، في كثير مل الخدمة تاعو، يتكلم عليه في الغالب (خكاية روسية ، وفي الوقت لي جاي ختا ف ليمونوف) ،يرجع كاتب ما يتكبرش من "الناس لي ماعندهاش" (لاستخدام تعبير بيير ميشون) ، فك تشفير في جميع مراحل القصة مراحل الانفتاح على الآخرين 7. سيتم تكييف الكتاب بحرية تامة مع السينما ، تحت عنوان جميع رغباتنا ، من إخراج فيليب ليوريت ، مع الممثلين الرئيسيين فينسنت ليندون وماري جيلين.

في عام 2010 ، كان واحد م لجنة تحكيمتاع المسابقة الرسميةتاع المهرجان كان سينيماؤي ،لي يحكمو تيم بيرتون.قدم روائي لي جاي م فرنساا ايمانويل كارير، صاحب الكثير من لاعمال الإبداعية لي تحولت ممبعد لأعمال تاع سينيما ،كتابا علىحياة ليمونوف، لي صار بطل تاع كتاب يسموهنفس الاسم تاع لول "ليمونوف"، حصل لكتاب في عام 2011 على جائزة رنودو. و رغم بعض الغفلات تاع الاسلوب وتاع لمنهجيةفي كتاب ايمانويل كارير،تبقى هذي سيرة لخاصة ب لكاتب المارق وناشط سياسي لي جاي من روسيا مادة ممتازة للقراية.عرفوا ايمانويل كارير ب لهدرة: "ليمونوف مشي انسان روائي. هو كاين. و انا نعرفوا. و كان هذاك شاب المشاكس المارق في بلد يسموها اكرانيا، ومعبود لعالم سفلي في وقت سوفيتية في وقت الحكم تاع ليونيد بريجنيف،متشرد و خادم عند ملياردير في حي مانهاتن، كاتب حداثي في باريس جندي مشهور فل حروب البلقان، في هذا لوقت رئيس كامل الناس تحبو سابق لحزب الشباب ضايعين في روسيا بعد شيوعية". يفسرايمانويل كارير كيفاش تعرف علا لكاتب لي م روسيا في بلاد يسموها باريس ف لوالا تاع ثمانينات، كيماكان يخدم صحافي ف لمجلة لي يسموها تيليراما ، و تاني في وحدة م لاذاعات لحرة، و ستدعا ادوارد ليمونوف علجال لمشاركةة فل لبرنامج ك مؤلف لخدمةيسموها:ذكرياتواحد فاشل كناش سري . و مبعد تلاقا، بعد عشرين سنة من هذاك تاريخ، ايمانويل كاريرصدفة بليمونوف في بلاد يسموها موسكوفي وقت مسيرة تاع حقوق لانسان مناهضة ل فلادمير بوتين. بصح عامين 2002 و 2006، قرر ايمانويل كارير يديرلقاء مع هذا لي يسموه ليمونوف،ما ولاش لكاتبهذاك لهيبي، لي يشبه ل هنري ميلر، الكاتب تاع رواية الفضائحية لي يسموها "هذا أنا، إديتشكا" علا حياتو في بلاد يسموها نيويورك (1975 - 1980)، لي ضلت "لي تو باريس" تستدعيه ل لحفلات تاع لكوكتال لادبي. الآن هو جندي من صربيا لي شارك ف لحرب، و خكماتو لكاميرا باول باوليكوسكي في فيلم وثائقي للبي بي سي علا لحرب في بلاديسموها صريباولاو يسموه "ملاحم صربيا"، وهو يطلق النار علا مواطنين بوسنيين في شوارع سراييفو، وأصبح رايس ف لحزب القومي البلشفي، ، لامر ليعرّضه للاعتقال والحبس. كيما رجع ايمانويل كاريرمؤلف معروف فارغ للكتبة.الحاجة لي يعرفها لقارئ هو انو ليمونوفكانو يسموه "إدوارد سافنكو"كي كان صغير. و كي فاتت عشرين يوما عليولادتو عام 1943، . و كي ولا في عمرو عشرة سنين، كانينزل لدموع كيماكامل صحابو في ليكول و كي مات مات زعيم جوزيف ستالين "أبو الشعب"،كيما كانو يسموه الناس في هذاك الوقت. كان "طفل روسي" فل قرن عشرين، بصح عاش في "مغامرة البحث عن حياته" كامل لوقت، وتنحسب هذي المغامرةبذات هي لموضوع لي يدورعليه لكتاب تاع ايمانويل كارير.يدور لكتاب تاع ايمانويل كارير علا سمة أساسية يحاو ل يسيي إيمانويل كارير التأكيد عليها في شخصية "ليمونوف"، هي أن إدوارد يحاول طيلة الوقت أن "يتجاوز حدود الأمكنة "التي يحيا بها"، ليس هذا فحسب، بل كذلك أن "يتجاوز حدود الوقت لي يعيش فيه"، و ما كانش "السياق" لي يدور بيه ولا "القيم" لي يفرضها لمجتمع علي أي قدر م لاهميةبنسبة ليه. بدات خياة ايمانويل كارير كيما اي حياة عاديةة، كبر كيما م ولاد لاحياء لي جاية في روسيافي وقت سوفيتية، وكان عليه انو يتفكر دايما أن "يحمل سكينا في جيبه". عندو نزعة تاع اعداء، ميل للقتال دفعوا دايما للمناطقلحاميةلي فيها صراعات بزاف. و ما كانش غريب انو يكون قريب مل أشخاص تاهموهم بارتكاب مذابح وجرائم حرب، مثل الجنرال البولندي جيرينوفسكي، آخر قادة البلاد قبل سقوط الشيوعية، وغيره من قادة صربيا الدمويين، علي سبيل المثال، حيث شارك معهم يدا بيد في القتل والتدمير. كان يبغي لحرب،ما كانتش تجدب نظرة العقلانية للصربيين ممن "يأسفون من الجنون لي دفعهم ليه سلوبودان ميلوسيفيتش". و يوري ايمانويل كارير في كتابو، انو وعلي عكس لكثير من ناس لي تعيش في روسيا لي حسوا براخة علجال انهيار لاتحاد السوفييتي، بصحإدوارد ليمونوف حس ب زعاف كبير، و ما كانش يتمسخر كيما بغا يعدم سكرتير تالي للاتحاد السوفييتي،لي يسموه ميخائيل جورباتشوف. و كي زاد عليه زعاف علجال جراء إنهيار الاتحاد السوفييتي، راحيحوس علا بلاصة حامية يخرج فيها زعاف تاعو،جهة البلقان، فوت لحرب ب لمعاونة تاع لميلوسيفيتش، واحدمقاتل بين لجيش تاعو.

فيلموغارفياEdit

افلامEdit

فلام تليفوزيونية ومسلسلاتEdit

تمييزEdit

مذكرات ومراجعEdit

شوف فانEdit

فهرسEdit

مراجع خارجيةEdit

تعلم كثرEdit